Books Island: A Short Story About a Reader’s Journey: (The first part of the third and final part).

Part one link: https://acoffeeshot.com/2020/08/19/books-island-a-short-story-about-a-readers-journey/

Part two link: https://acoffeeshot.com/2020/09/22/books-island-a-short-story-about-a-readers-journey-part-2-the-struggle-is-real/

Birds kept falling over our heads and fish accumulated on our shores. What is this disaster? what is happening? Is this a new kind of World War III but not humans against their own kind? Is “Gaia”, the mother of all living things, mad at us about something? Did we offend her so she ran out of patience? “Gaia” knows humans very well so she conspired with the birds and fish against us by placing a deadly virus and releasing them on us. She knew that some of us hadn’t learned from the tales of the ancients and would probably never learn. She knew we would repeat their mistakes. The story of the spread of the virus is very similar to a well-known old story: a curious person touched one of these animals in a restricted area with a sign saying “Please do not approach and do not touch” and in this way it was spread. The virus works differently on different people. Some were strong enough to fight it, and others were very weak. Many people died because of this unexpected and sudden event. This reminds me of something I have read on death in Mikhail Shishkin’s The Light and the Dark: “Only thus can we understand something about life. The death of our loved and dear ones is a gift that helps us understand the important thing that we are here for” (page 254). And it is true; we are here only for God.

Days went by the same way: spread, infection, injury, survival or death. While many countries decided to implement a “lockdown” to control the spread of the virus for several months; my country was still trying to decide.

Staying at home? Stop working? For several months? My time is all mine?! Isn’t this my secret prayer coming true? I am still in disbelief.

The idea of going to Books’ Island came to my mind as soon as I heard about the “lockdown” system. Once the worries and stress of work were almost completely gone “reading books” was all I kept thinking about. I can read Frankenstein, The Book Thief, Alice in Wonderland as many times as I want!! I’m going to throw a big party with Dostevsky, Leo Tolstoy and JJR Tolkien, the greatest minds of all time!

Within a few days it was decided in my country that we will follow the steps of the other countries and implement the lockdown. What remains for me is the decision to go to the harbour and get a ticket for myself on the nearest ship to Books’ Island . Now, instead of birds, books were flying in circles around my head. I suffer from book fever and I do not want to be cured! When I got to the harbour I waited behind the ticket booth full of hope. But my big disappointment was when it was my turn and the ticket seller told me that all the tickets were sold out. I didn’t think about this possibility. What is the way out of this impasse ?! So amazed, I couldn’t think of anything to say. The ticket seller read the disappointment on my face. As I was about to be accept my fate that befell me he told me: “usually sellers who does not want their tickets stands next to the departing ship.” I thought maybe there is hope. Without wasting any more time I asked him for directions to that ship. My feet subconsciously sped up. As I approached the ship I spotted the captain next to his ship. On my way to him I arranged in my head what I wanted to say. When I approached, I greeted him, noticing his name on the right side of his chest: “Captain Nawaf”. I explained my situation to him and he said that the sellers’ story is true, but no one came up with this offer. I told him I would be waiting near by if any seller comes. Approximately 45 minutes have passed. I began to pray, “Please, Lord, open the way for me.” When I turned to face the ship I saw someone talking to the captain. Without thinking I rushed towards them. Captain “Nawaf” smiled when he saw me approaching them, I heard him say: “Oh here she is .. This man wants to sell his ticket.” I wanted to snatch the ticket from his hand to make sure that I would definitely be aboard that ship. I rushed to take my wallet out of my bag and gave him the money. I took the golden ticket in my hands. Departure time was the next morning.

To be continued…

جزيرة الكتب: قصة قصيرة عن رحلة قارئة: (الجزء الأوّل من الجزء الثالث والاخير).

رابط الجزء الاول: https://acoffeeshot.com/2020/08/19/books-island-a-short-story-about-a-readers-journey/

رابط الجزء الثاني:https://acoffeeshot.com/2020/09/22/books-island-a-short-story-about-a-readers-journey-part-2-the-struggle-is-real/

ظلت الطيور تسقط فوق رؤوسنا وتراكمت الأسماك على شواطئنا. ما هذه الكارثة؟ ماذا يحدث؟ هل هذا نوع جديد من الحرب العالمية الثالثة ولكن ليس البشر ضد بعضهم البعض؟ هلغايا،أُمّْ كل الأشياء الحيّة، غاضبة منا لشيء ما؟ هل أسأنا إليها فنفذ صبرها؟ تَعرِفغاياالإنسان جيدًا فتآمرت مع الطيور والأسماك ضدنا عن طريق دسّ فيروس قاتل فيهم وإطلاق صراحهم علينا. كانت تعلم أن البعض منا لم يتعلموا من أساطير الأوّلين وربما لن يتعلموا أبدًا. تعلم أننا سنكرر اخطائهم. تشبه قصة انتشار الفيروس إلى حد كبير قصة قديمة معروفة: لمس أحد الفضوليين احدى تلك الحيوانات في منطقة محظورة مرفوعة بعلامة تقولمن فضلك لا تقترب ولا تلمسوبهذه الطريقة انتشر. يعمل الفيروس بشكل مختلف على أشخاص مختلفين. كان البعض أقوياء بما يكفي لمحاربته، والبعض الآخر ضعيفًا جدًا. مات العديد من الناس بسبب هذا الحدث غير المتوقع والمفاجئ. يستحضرني استشهاد عن الموت فيكتاب الرسائللميخائيل شيشكين: “هكذا، فقط، يمكن ان نفهم شيئاً ما عن الحياة. إن موت أحبائنا و أعزائناعطاء يساعدنا على فهم الشيء المهم الذي نحن هنا من أجله“. (ص٢٥٤) وهذا صحيح فنحن هنا من أجل الله فقط.

استمرت الأيام بنفس الطريقة. انتشار، عدوى، الإصابة، النجاة أو الموت. قرَّرَت العديد من الدول تطبيقالحظر الكلّيللسيطرة على إنتشار الفيروس لعدة أشهر. كان بلدي لا يزال يتخذ القرار.

البقاء في منازلنا؟ التوقف عن العمل؟ لعدة أشهر؟ وقتي كُلّه لي!؟؟ وليست هذه دعوتي السرّية تتحقق؟ مازلت غير مصدقة.

ما أن سمعت عن نظامالحجرتبادر فوراً في ذهني فكرة الذهاب إلى جزيرة الكتب. بمجرّد اختفاء هموم وضغوط العمل، الشيء الوحيد الذي يمكنني التفكير به الآن هوقراءة الكتب“. أستطيع أن أقرأفرانكنشتاين،سارقة الكتب،أليس في بلاد العجائبعدة مرات كما أريد!! سأقيم حفلة كبيرة مع دوستِيَفْسكي وليو تولستوي وجي جي آر تولكين، من أعظم العقول في كل العصور.

تقرر في بلدي، في غضون أيام قليلة، تتبع خطوات الدول الأخرى وتطبيقالحظر“. ما تبقى بالنسبة لي هو قرار الذهاب إلى المرفأ والحصول على تذكرة لنفسي على متن أقرب سفينة ستغادر إلى جزيرة الكُتُب. الآن، بدلاً من الطيور، تطير الكُتُب في دوائر حول رأسي. أعاني من حُمَّىٰ الكُتُب ولا أريد علاجًا! عندما وصلت الى المرفأ انتظرت خلف كشك التذاكر بكل أمل. ولكن خيبتي كانت كبيرة عندما حان دوري وقال لي بائع التذاكر: “تم بيع جميع تذاكر الرحلة المغادرة إلى جزيرة الكتب“. لم أفكر في هذا الاحتمال. ما السبيل للخروج من هذا المأزق؟! من شدة ذهولي لم يتسنَّ لي التفكير في أي شيء لأقوله. قرأ بائع التذاكر خيبة الأمل على وجهي. وانا على وشك الرضا بالمصير الذي حلّ بي قال لي :”يقف عادة بجنب السفينة المغادرة بائعة لا يريدون تذاكرهم“. أصبح لديّ بصيص أملٍ ولو للحظة. دون هدر أكثر للوقت سألته عن الاتجاهات إلى تلك السفينة. قدماي تسرعان دون وعي مني. عندما اقتربت من السفينة لمحت القبطان بجانب سفينته. في طريقي إليه رتّبتُ في رأسي عما ارغب بقوله. عندما اقتربت، قمت بتحيته، انتبهت على إسمه الموضوع على الجانب الايمن من صدره: “القبطان نَوَّافْ“. شرحت له موقفي وقال إن قصة البائعة صحيحة، ولكن لم يأت أحد بهذا العرض. أخبرته أنني سأنتظر على مقربة من السفينة إذا جاء أي بائع. مرّت ٤٥ دقيقة تقريبًا. بدأت بالدعاءأرجوك يا ربِّ افتح لي الطريق“. استدرت لمواجهة السفينة، لي أرى شخصًا يتحدث إلى القبطان. دون تفكير أسرعت نحوهم. ابتسم القبطاننَوَّافْعندما رآني أقترب منهم سمعته يقول: “آه ها هي .. هذا الرجل يريد بيع تذكرته“. كنت أرغب في انتزاع التذكرة من يده لأطمئن أنني بالتأكيد سأكون على متن تلك السفينة. هرعت لإخراج محفظتي من حقيبتي وأعطيته المال. أخذت التذكرة الذهبية في يدي. موعد المغادرة في صباح اليوم التالي.

يُتبَع…

2 thoughts on “

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s